شركة كيرف للنحت والديكور

دعوة لكل الفنانين ***** المسابقة الدولية للفنون Art Laguna الدورة السابعة ****** www.artelagunaprize.com

    اخطاء المرئه (موضوع للنقاش)

    شاطر
    avatar
    فادى
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 36
    تاريخ التسجيل : 03/01/2010

    اخطاء المرئه (موضوع للنقاش)

    مُساهمة من طرف فادى في السبت يناير 09, 2010 9:27 pm

    سلام أحبتى

    لا أدرى لمادا عندما احب الكتابة فى موضوع ما يأتينى شيطان الكتابة لأكتب عن المرأة بالرغم من إصرارى الشديد وعزمى الأكيد التوقف عن المواضيع التى تتطرق إلى المرأة بخيرها وشرها بعد ان كنت قد واجهت الإنتقادات الحادة والهجوم الكاسح من قبل المرأة فى المواضيع التى كتبتها سابقا ، ولكن ربما كان من حقنا نحن معشر الرجال أن يكون تساؤلنا مشروعا بالنسبة لتصرفات المرأة وهل لها مطلق الحرية فى تصرفاتها؟ وقد دعانى للكتابة فى هدا الموضوع انه قد عقدت بينى وبين بعض الاخوات حوارات فى غرف خاصة وفى البرايفت إمتدت إحداها إلى قرابة الست ساعات وكانت بحق وحقيقة حوارات مفيدة جدا بالنسبة لى إستطعت من خلالها إستشفاف اراء المرأة وطريقة تفكيرها ورأيها فيما يوجه إليها من إنتقادات حيال تصرفاتها و وضعها كمجتمع ، لدلك أحببت أن أنقل الحوار على صفات المنتدى حتى نكون أكثر واقعية راجيا أن يكون حوارا هادئا ومنطقيا وعقلانيا بعيدا عن المناكفات والفوضوية متمنيا ان تشارك فيه جميع الاخوات الموجودات على البورد.

    من خلال حواراتى وجدت أن المراة تطالب بأن يكون لها دورا فاعلا فى المجتمع مثلها مثل الرجل وهدا ما لاننكره عليها وقد دكر بعض الاخوات أن المساواة بين الرجل والمرأة شىء طبيعى وحق مشروع ويجب أن تحاسب المرأة على تصرفاتها كما يحاسب الرجل اى بمعنى اخر بنفس العقوبات والمقدار الدى يحاسب به الرجل وعللت دلك بأن الدين مثل ما يعاقب المرأة على أخطائها مهما كانت يحاسب الرجل أيضا لدلك ترى بعض الأخوات انه ليس هنالك فرق فى كون أن المرأة والرجل محكومان بقوانين شرعية معروفة وانا فى هده النقطة أتفق مع الاخوات حيث ان المشرع الدينى قد وضع لكل طرف القوانين التى تردعه فى حال إقترف خطأ ما فللرجل حدود ونقاط حمراء يجب الا يتجاوزها وكدلك للمرأة ولكن كان إختلافى معهن أن الدين لا ينفصل عن المجتمع وبالتأكيد طالما عرفت المرأة حدودها الدينية فدلك بلا شك سيكون رادعا لها من إرتكاب الأخطاء ولكن لايمكننا إغفال الجانب الإجتماعى هنا فحيث أننا نعيش فى مجتمع شرقى يكون فيه وضع المرأة حساس جدا وتحسب عليها تحركاتها وتصرفاتها وتقيم على ضوء دلك نوعية المرأة وما هى أخلاقها ففى رأئى المتواضع أنه ليس هنالك مهرب للمرأة من مجتمعنا وعاداتنا وتقاليدنا مهما بلغة درجة من العلم والمعرفة والمكانة المرموقة فالرجل الشرقى ينظر إلى المرأة كنصف مكمل له وليس هنالك مجال لندية المرأة فى عقل الرجل الشرقى فعلى حسب قناعاته أن للمرأة بيتها وعليها خدمته وإطاعته والإهتمام به وبأطفاله لدلك دعوات المرأة الشرقية فى العدل والمساواة والواجبات لن تجد أدانا صاغية من قبل الرجل إلا إن هو أراد دلك وبإختياره فلن ينقلب الحال فيدخل الرجل المطبخ وتدهب المرأة إلى العمل إلا فى بعض الظروف الخاصة جدا وهدا ليس تجنيا على حقوق المرأة ولكنه إرث من قديم الزمان ففى زمن الجاهلية عند العرب كانت المرأة تعتبر رمزا للعار وما حادثة سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه بدفن بنته الصغيرة فى التراب ببعيدة عن الأدهان ولكن أتى الإسلا م فكرم المرأة وحفظ لها حقوقها و واحباتها بالقدر الدى يحفظ لها كرامتها و وضعها كإنسان كامل سوى ، ولكن الملاحظ فى الدعوات المتكررة اليوم أن المرأة تنادى بكل الحقوق التى يتمتع بها الرجل وتطالب ألا تحاسب على تصرفاتها حتى وإن أخطأت ففى خلال المحاورات التى تمت مع الاخوات الفاضلات كان تساؤلهن عندما يخطى الرجل ويرتكب الزنا مثلا لن تجد من يحاسبة فى المجتمع ويستطيع أن يمرح ويدور على كيفه فينام مع هذه ويغازل تلك وهكذا وفى النهاية يستطيع أن يتقدم إلى أجمل وأشرف بنت ليقترن بها بدون أن يكون هنالك أى إحراج ولكن إذا حصل ونامت المرأة مع رجل ما وزاع خبرها فلن تجد من يجرو للتقدم والزواج بها بعد أن إرتكبت دلك الخطأ لمرة واحدة أو قل عدد من المرات القليلة فى حين ترى الرجل يرتكب نفس الخطأ يوميا الاف المرات ولا يخاف على شرفه كما تفعل المرأة وترى المرأة إن فى ذلك ظلما كبيرا وإجحافا فى حقها وكان تساؤلها الاخر اليس للمرأة شهوة جنسية كما للرجل فلمادا يكون مصرحا للرجل إجتماعيا أن يروى شهوته ويحرم دلك على المرأة علما بأن الشرع الدينى يعتمد نفس العقوبة للإثنين معا فالزانى او الزانية المحصنين يرجما أو يقتلا على حسب الطريقة التى يقررها المشرع الدينى أما الغير متزوجين فيجلدا فما هو الذى جد بأن يترك الرجل فى مطلق حريته يفعل ما يحلو له ويقيد المرأة ثم فوجئت بسؤال مباشر هل تتزوج من المرأة التى مارست الجنس قبل ذلك وأن تعرف ذلك ؟ حقيقة الأمر كانت تساؤلات صعبة بما فيه الكفاية وفى بعضها اثرت الهرب من الحوارات لاننى حقيقة الامر تمسكت فى معظم ردودى بأننا نعيش فى مجتمع شرقى متمسك بعادات وتقاليد محافظة عليه وعلى موروثاته الثقافية والعرقية والإجتماعية وكان تقييد المرأة والحد من تصرفاتها التى قد تكون طائشة نسبة لتركيبة المرأة العقلية والعاطفية الضعيفة خلق لنا مجتمعا دو خاصية قل ما تجدها فى المجتمعات التى تدعى الرقى والحضارة وكان تقييد المرأة والحد من افعالها نعمة عليها ولبس نقمة ففى الغرب تجد الفتاة تعيش منفصلة عن اهلها عندما تبلغ سن الثامنة عشر فتجدها مدمرة وتائهة ولا تجد من يقودها ويأخد بيدها بل كل همها إشباع رغباتها الجنسية والسكر والدعارة لدلك تجده مجتمعا منحلا تضعف فيه الروابط الإجتماعية وهو بلا شك خسارة كبيرة للمرأة فلن تجد من يوجهها ويأخد بيدها ويرشدها إلى الطريق السوى القويم ، وهنالك تساؤل يدور بخلدى ما الدى يضير المرأة أن تقيد بقوانين إجتماعية اليس هدا فى مصلحتها فإن ترك للمرأةة العنان فى تصرفاتها فتخيل معى كم سيكون فى الشوارع من أبناء الزنى وكم سيكون فى الشوارع من يشكلون خطرا على المجتمع وكم وكم الاف المظاهر السلبية والسئية التى سنجدها فى الشوارع والأماكن المختلفة ولن يصبح هنالك امان فى المجتمع الدى نعيش فيه فبلا شك لجدوننا النظرة البعيدة الثاقبة وكان للمرأة فى العهود التى سبقت اجيالنا وأجيال ابائنا للمرأة وضع خاص ومعزة خاصة فى نظر زوجها فلم تكن تتأفف من خدمة زوجها وصون شرفها وتربية ابنائها بل نجدها قانعة وسعيدة كون أنها تخدم زوجها وتربية أطفالها فلم تكن الزوجة تخرج إلا بإدن زوجها وزيادة فى التقديس للأزواج لم تكن المرأة تنادى زوجها أبدا بإسمه وهدا ليس تخلفا كما ذكرن بعض الأخوات بل زيادة فى المحافظة على الأخلاق الفاشلة التى بلا شك أنجبت أجيالا لا زلنا نعتز بهم خدموا ورفعوا إسم السودان عاليا وأوصلونا إلى ما صرنا عليه اليوم.

    أحبتى لا أستطيع ان أغطى كل الحوارات التى دارت فى هذه العجالة وأيضا خوفا من التطويل لدلك سأقتصر على ما كتبته أعلاه وسيكون لنا عودة بإدن الله املا أن يتم التعقيب وطرح وجهات النظر فى هدا الموضوع ليكون بداية حوار هادى بين الرجل والمرأة فى مجتمعنا المصغر البورد ومن ثم ينطلق إلى افاق أكبر حتى تعرف المرأة حدودها ومسؤلياتها ويعرف الرجل كذلك حدوده ومسؤلياته و واجباته تجاه المرأة نحو خلق مجتمع سوى وقادر على مواجهة الصعاب .

    ودمتم فى امان الله
    avatar
    Future designer
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 132
    تاريخ التسجيل : 08/01/2010

    رد: اخطاء المرئه (موضوع للنقاش)

    مُساهمة من طرف Future designer في الأربعاء أكتوبر 27, 2010 6:45 pm

    مشكور آخي فآدي على آلطرح
    دمت بود..


    _________________
    [img]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 15, 2018 12:17 pm